الأحد، 29 سبتمبر 2013

الدموع سجنها عيني

هناك صرخات محبوحه نبرة صوت شبه مقطوعة
هناك شوق وليس أمل لي  لإخماد شوقي
لفظ أ نفاس الأخيرة منذ ست سنوات ويمر
شريط أفلام  قد تبرمج في عقلي الداخلي كله  أنت
أحلامك  و تطلعاتك للمدى البعيد
ولكن كان عمرك قصير ويدور الشريط عفويا"
لم   !      
     ماذا !
               لا اعرف ............... 
و ذرف  دموع لتي يسألني  الجميع  عنها هناك
نبرة حزن  أو دموع  سجنتها  عينك  آه
لو يعرفون  مدى  الم و مرارة  
ذاك شي الذي ساكن  داخلي  قد أصبح
مستقر لها و مأوى  أحن لك  كثير ليس
لدي غير صور من الماضي
أريد  جسدك كي أحس أن هناك
نبضات وروح تحرك في داخلي
أريد يدك الصغيرة لتي اشعر عندما
امسك بها  إنا الحياة وجه أخرى أريد
أن أبحر في عينك لتي  كلها
معاني اطفوله  أوريد  ولكن
الله يفعل ما يرد

هناك تعليق واحد: