الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

إلى حبية روحي

انتهى الجزء الأول كتاب حياتك
ما هي إلا أيام وسوف يبدأ الجزء الثاني مع شريك حياتك
يا أختي بنت أمي وأبي ما أجمل ثواني لتي عشناها معنا"
كنا جسدين بروح واحده نبكي ونضحك سويا أيام حلوة
تسطر بماء الذهب مضت سنوات قد مضت بلمح البصر كبرنا يوم بعد يوم
وفي منتصف الشهر أزف الفراق  صحيح أن الفراق صعب والأصعب
من ذاك وذاك تفقد قلب احبك و إخلاص لك من يحتضنني عندما اشعر بالرغبة  البكاء
أو من يسمع صرخاتي عندما يشد الم بعد الخالق لم يبقى لي أحد يشاركني في غرفتي سوف احتضن
وسادتك كل يوم وكل ساعة وكل لحظه لا أعلم كيف سيكون حالي من غيرك
في أخر كلامي أتمنى  أن تزهر حياتك يساعده
أوصيك أولا" وأخيرا" بطاعة الله لأنها سر الساعة أتمنى لك حياة سعيدة طول العمر      

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق