العــــــــام الجـديـد



 

احتارت كلماتي ع أي مرفأ ستقف رحلاتها كيف تنظم وعجز قلمي ونبض الخواطر


للكتابة الكلمات فأعتذر ع عدم ترتيب الكلام فهذه الأيــــــــــام قضت و انطوت معها سنة

كاملة من أعمارنا ونحن من ركاب السفينة الحياة الذين سارعوا الأمواج البحار كي


يعيشون وقد خطفة تلك أمواج الكثير من الأحبـــــاب وخلان حزنا عليهم و أندثر مع

حزنا مع دوامة الحياة اليومية وفي الأخير أوصيكم وأوصي نفسي أولا" بفتح


صفحه جديدة مع الخالق تبارك وتعالى كل عام وانتم إلى الله اقرب وقلوبكم أسعد