الأحد، 11 مايو، 2014

أشغلت كثيرا" وأجهدت نفسي كي
كي ادفن أوجاعي ولآلم على فراقك وأصبحت جثة هامة بروح وجسد
جثة ليس كبقية الجثث لتي بجوارك وعالم يختلف  عن عالمك البرزخي ولكن
عالمي أوحش  بكثير بغيابك اعلم آن حزني يؤلمك ماذا افعل أسرة نفسي بإسعاد
الآخرين محاكاتهم في جميع أحوالهم نسيت نفسي من إنا أبعدت  نفسي عن
نفسي كي تذوب ذاكراتي تحمل تفاصيلك  فراق المفاجئ يعصر قلبي و توديني دموعي المنسكبة أعماق محيط
آه آه مضى ع فراق ست سنوات وثمانية أشهور وثمانية عشر ساعة وما زال آه رحمك ربي يأسكن روحي  

هناك تعليقان (2):