الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

(امتزاج الأوان)
هناك أناس محبتهم لا توصف بكلمات العشاق ,وقصائد الغزل.
وتكوني معهم مثل نبضات قلوبهم في الأحزان والأفراح.ولـــــــكـــــــــــــــن!  
يحتــــــــــــــاجون  إلى أقنعه حتى يمثلون دور المحبة والإخلاص.وهناك أناس يجسدون دور نوته.
وقت  احتجتها فتحتها ولكن!
هؤلاء  تعين لهم الكثير والكثير.ولا يحتاجون أقنعة لماذا؟
لأنهم مخلصون في الحب .
 أخواني  اخواتي  كونون حذرين في تميز بين الصنفين..




video

هناك 5 تعليقات:

  1. للأسف كثيرون يجيدون ارتداء تلك الأقنعة .. و كأنها واقعا !

    ردحذف
  2. مساء الخير:

    المصيبة الكبيرة ان الأقنعة التي يختبئون ورائها من ذكرت .. لا تسقط إلا عندما نكون في أمس الحاجة لهم..

    تقبلي تحياتي..

    ردحذف
  3. زيف الاقنعه اصبح شيئا عاديا هذه الايام
    كم من مره صدمنا بأناس ظننا انهم افضل الناس
    ومن اخيرهم وذوو اخلاق رائعه
    وبالعكس اصبحوا كغيرهم من منزوعي الاخلاق

    الله المستعان

    ردحذف
  4. سيدتي ..
    صدقاً أن أغلب البشر لا يفرّق ما بينهما ويدّعي المعرفة ..
    فالكلمة والتعامل سلاح ذو حدين قد يجلب العمار حين وقد يجلب الدمار أحيان ..
    راق لي ما قد وجدت ها هنا من أفكار ونصائح ..
    إستمري فلك مع الإبداع موعد ..
    تقبلي مروري ولك من فؤادي رقيق تحايا الأمير ..

    ردحذف
  5. والمشكله لو عرفنا انهم متخبين ورى اقنعه واستغبينا بحجه مانبي ننصدم

    ردحذف